مفهوم “الحق”في درس الفلسفة:عشر سنوات من الالتباس2

مفهوم “الحق”في درس الفلسفة:عشر سنوات من الالتباس الجزء الأول الجزء الثاني الجزء الثالث الجزء الرابع الجزءالثاني: مقولتا “الحق” و “الحق الطبيعي” كما تمت معالجتهما في بعض الكتب المدرسية قبل الخوض في المشروعية الفلسفية للتقابل الذي أقامه الكتاب المدرسي المقرر بين تصور كل من هوبز واسبينوزا من جهة و روسو من جهة أخرى، لابأس أن نعرض

مفهوم “الحق”في درس الفلسفة-عشر سنوات من الالتباس1

مفهوم "الحق"في درس الفلسفة:عشر سنوات من الالتباس الجزء الأول الجزء الثاني الجزء الثالث الجزء الرابع الجزء الأول: من المعرفة العالمة إلى المعرفة المدرسية: مخاطر الالتباس تحاول هذه المقالة أن تقف – من خلال مثال ملموس- عند إشكالية " وضع المعرفة الفلسفية داخل الدرس الفلسفي" بشيء من الكاريكاتورية الدالة، يمكن أن نزعم بأن كل ما يبقى

تفاصيل تحليل النص في القسم نصا هيغل ولوك

تحليل نصي لوك وهيغل- إشكالية مشروعية الدولة وغاياتها أقدم لكم في مايلي تجربة فصلية تتمثل في الاشتغال على محور/إشكالية مشروعية الدولة وغاياتها يتعلق الأمر "تجربة فصلية"، والمقصود بذلك أن غايتي لا تنحصر في مقاسمتكم أيها الزملاء تحليلي للنص فقط ، بل طريقة اشتغالي على النص داخل الفصل، ومن ثم إثارة بعض المشكلات التي تعترضنا فعليا

منزلة ” الوضعية المشكلة” في الكتاب المدرسي

منزلة “الوضعية المشكلة في الكتاب المدرسي أو في شروط الوضعية المشكلة ووظائفها البيداغوجية أخدت بيداغوجيا الوضعية-المشكلة تتبوأ شيئا فشيئا مكانة مهمة داخل بنية الكتب المدرسية الجديدية لمادة الفلسفة، لمواكبة التغييرات التي طرأت على المناهج الدراسية والتوجهات التربوية العامة كما وردت في الكتاب الأبيض. وسنتوقف هنا عند تجربة كتاب “في رحاب الفلسفة” على أساس أن نستخلص

الوضعية المشكلة في تدريس الفلسفة: مدخل نظري

مدخل نظري (يمكنك أيضا الإنتقال إلى النماذج التطبيقية مباشرة) ننطلق في هذه الوضعيات التعليمية المقترحة من إعتبارين أحدهما بيداغوجي يهم عملية التعلم والآخر ديداكتيكي-فلسفي يقترن بطبيعة التفكير الفلسفي نفسه. فأما الإعتبار البيداغوجي فيتجلي في أهمية المعنى داخل فعل التعلم: فما لم يدرك التلميذ معنى ودلالات التعلمات فإن دافعية التلقي والإستيعاب تتضاءل ناهيك عن قدرته على

التلاميذ ومشكلة المعرفة بمذاهب الفلاسفة وجنسياتهم وعصورهم.

التلاميذ ومشكلة المعرفة بمذاهب الفلاسفة وجنسياتهم وعصورهم.. مقترحات للتعاقد حول الحد الأدنى المعرفي، أو المعلوم من الفلسفة بالضرورة ما أهمية معرفة التلاميذ بمذاهب الفلاسفة من عقلانية وتجريبية وظاهراتية ووجودية.. وجنسياتهم من يونانية وعربية وألمانية وأمريكية.. وعصورهم من قديم ووسيط ومعاصر…؟ سنعمل على معالجة هذه الأسئلة مستلهمين تمييزا كانطيا بين “المعرفة بالتواريخ” (cognitio ex datis) و“المعرفة

دروس الفلسفة للسنة الأولى- الرغبة

ملاحظة حول هذه الدروس والملخصات هذا ليس درسا! بل مجرد مواد وعناصر لبناء الدرس فالدرس هو ذلك الفعل الحي والمتجدد الذي يكون الفصل الدراسي مسرحا له، ولاوجود له خارج هذا الفضاء حيث تتفاعل الفكرة الملقاة مع ردود أفعال المتعلمين المتجلية في أسئلتهم أو في تلك الارتتسامات البادية على وجوهم، كما تتفاعل مع انتباههم ولا مبالاتهم

كتاب عوالم الفلسفة لأقسام الجذع المشترك

صدر أواخر شهر ابريل 2012 عن دار الثقافة للنشر والتوزيع، كتاب عوالم الفلسفة، متضمنا دروس الجذع المشترك في حلة جديدة تجدونه في الأكشاك والمكتبات يمكن طلبه مباشرة من دار الثافة للنشر والتوزيع هاتف (522302375 212)- 522307644 (212) شارع فيكتور هيكو ص.ب: 4038 الدار البيضاء ـ المغرب أو من المكتبات التالية =الرباط: – . . .المكتبة

درس فلسفي بالفرنسية مع تلامذة الجذع المشترك

رس فلسفي بالفرنسية مع تلامذة الجذع المشترك الزملاء الكرام أقدم لكم اليوم تجربة فصلية جديدة أشبه بالمغامرة: درس فلسفي باللغة الفرنسية مع تلامذة الجذع المشترك علمي كان الدرس باللغة الفرنسية نتيجة لحضور الحصة من قبل أساتذة أجانب من ألمانيا رغبوا في التعرف على كيفية تدريس الفلسفة في بلاد الإسلام!!. وقد حضر هؤلاء في إطار شراكة

فيديو درس تطبيقي إشكالية الحقيقة والرأي

فيديو درس تطبيقي. موضوع الحصة:إشكالية الحقيقة والرأي حجرة الدرس هي المكان الحميمي للمدرس: نادرا ما يقبل هذا الأخير حضور أغيار معه في هذا الفضاء باستثناء التلاميذ طبعا. وحتى لو طلب منه مدرس مبتدئ الحضور من أجل الاستفادة، فسيقبل حضور هذا الضيف على مضض!! يبدو أن الأمر يحتاج إلى تحليل نفسي! يمنح انغلاق هذا الفضاء للمدرس