علمية العلوم الإنسانية- مجزوءة المعرفة

بين يدي الإشكال: مقدمة لابد منها- العلوم الإنسانية بين الفلسفة والعلوم الحقة: هذه بعض الأبجديات التي سنستخدمها مرارا في الدرس، فوجب استيعابها منذ البداية صحيح أن العلوم الإنسانية كعلم الاجتماع أو علم النفس أو الانثربلوجيا أو الاقتصاد، حديثة النشأة في القرن التاسع عشر، بيد أن الدراسات الاجتماعية والنفسية والاقتصادية قد وجدت دوما مبثوثة في ثنايا

الحقيقة – مجزوءة المعرفة

المحور الأول: الحقيقة والرأي تمهيد لفهم الإشكال: ماهو التقابل أو المفارقة الموجهة لمسار تفكيرنا في هذا المحور؟ إذا كانت الحقيقة هي مطابقة الفكر لموضوعه، فماذا نقصد بالرأي؟ لا يقصد به في هذا المقام وجهة النظر الشخصية كما في قولك: ” رأيي أن نقوم عوض أن نجلس” أي وجهة نظري أو موقفي، بل يقصد به فكرة

شششت !! نحن نشاهد فيلما في القسم

تمثل الصورة الماثلة أمام العيان أهم العناصر الرمزية التي ندرك من خلالها العالم، وتكاد دلالتها “التمثيلية” تكون واضحة في متناول أبسط أنواع التأويل إذا صدق ذلك على الصورة كتمثيل للعالم، فماذا عن الفن المسمى تمثيلا ونقصد به المسرح والسينما، هذه الأخيرة التي استطاعت تمثيل العالم مع مسحة قوية من السحر الإبهار!؟ لهذه الأسباب أحرص -كلما

الكتابة الإنشائية لتلامذتنا في الامتحان الوطني: العود الأبدي لنفس الأخطاء ! !

الكتابة الإنشائية لتلامذتنا في الامتحان الوطني: العود الأبدي لنفس الأخطاء ! ! مالذي يمنع التلميذ من التفكير الفلسفي يوم الامتحان: الجهل أم الرعب أم الكسل المعرفي؟؟ أقدم بين أيديكم زملائي المدرسين أعزائي التلاميذ لائحة غير حصرية بالأخطاء التي ألفتها لكثرة ما صادفتها في كتابات التلاميذ!!! والتي يمكن تجاوزها بالقليل من التركيز وإعمال العقل عوض الاستسلام

إنشاء فلسفي من إنجاز تلميذة لتحليل ومناقشة نص مع ملاحظات “المصحح”

إنشاء فلسفي من إنجاز تلميذة لتحليل ومناقشة نص مع ملاحظات "المصحح" أقدم لكم في مايلي إنشاءا فلسفيا من إنجاز تلميذة يدرّسها صديقي وزميلي الأستاذ الشبة محمد، كان قد عرض إنشاء هذه التلميذة في منتدى الحجاج ، وبادرت بالتعليق عليه وإبداء بعض الملاحظات وحيث ان ملاحظاتي لم تتوقف عند مجرد إصدار أحكام بشأن قيمة إنشاء التلميذة،

استثمار الوسائل السمعية البصرية في حصص الفلسفة

هذه صور مختلفة أخذ بعضها أثناء بعض “الحصص الخاصة” أثناء زيارة المفتش أو درس تطبيقي أو حصة لعرض فيلم أو أية مادة سمعية بصرية للتلاميذ by تعليقاتكم وتفاعلاتكم تعليقات وملاحظات

ندوة تدريس الفلسفة للجذوع

نظم بتاريخ 11/05/2012 بثانوية الفارابي – أحد كورت يوم دراسي تحت عنوان: “تدريس الفلسفة لمستوى الجذوع: تحديات مطلب الاستئناس” . حضر اليوم الدراسي ما يزيد من 25 مدرسا للفلسفة من ثانويات مختلفة بنيابة سيدي قاسم. وقد شهد هذا اليوم: – إنجاز درس تطبيقي مع تلامذة الجذع في الصباح من طرف ذ. شفيق اكّريكّر بعنوان “بناء

نماذج رائعة من كتابات التلاميذ الفلسفية

نماذج رائعة من كتابات التلاميذ الفلسفية! ! هناك شبه اجماع بين المهتمين بأن المستوى المعرفي والكفايات الثقافية والمنهجية واللغوية للتلاميذ في تدهور مستمر، ولكن من قال بأن تلميذ التعليم الثانوي اليوم قد افتقد كل أثر للحس الفلسفي؟؟ وأنا أقوم بتصحيح مواضيع المترشحين في الامتحان الوطني للباكلوريا (مادة الفلسفة) لفتت انتباهي إنشاءات فلسفية تخرج إلى حد

الشخص – مجزوءة الوضع البشري

I-الشخص والهوية الشخصية استشكالات أولية: رغم تعدد وتنوع بل وتعارض الحالات النفسية التي يمر منها الشخص طيلة حياته، فإن كل واحد منا يحيل باستمرار إلى نفسه بضمير “أنا” بوصفه وحدة وهوية تظل مطابقة لذاتها على الدوام. غير ان هذه الوحدة التي تبدو بديهية تطرح مع ذلك أسئلة عديدة بل إن البديهي يشكل الموضوع الأثير والمفضل

موارد لانجاز درس التاريخ – مجزوءة الوضع البشري

إذا كنت مدرسا فيمكنك الاضطلاع هنـــأ على خارطة طريق من أجل استثمار أفضل للدرس، تشرح خارطة الطريق الخلفيات الفلسفية والديداكتيكية التي تحكمت في صياغة الدرس على هذا النحو   وضعية مشكلة: ما العلاقة بين إحراق طارق بن زياد للسفن عند عبوره إلى إسبانيا، وحراكَة اليوم في قوارب الموت!؟؟ أقرأ هذا الحوار الطريف بين جد وحفيده