لائحة المقالات في باب: خرائط طريق

خارطة طريق لدرس الواجب

خارطة طريق لدرس الواجب (ملاحظة أولية: كل إشكال إنما هو سؤال حول العلاقة بين مفهومين او أكثر، ومن ثم فكل أطروحة إنما هي إثبات لعلاقة ما بينهما ) -المحور الأول الواجب والإكراه: لحسن الحظ فالعنوان يتضمن أصلا مفهومين! بخلاف عنوان المحور الثاني

إقرأ المزيد...

خارطة طريق لدرس العنف

خارطة طريق لدرس العنف و لأننا بصدد درس حول العنف، فلا مفر من أن يمارس الدرس قدرا من العنف على المدرس! ما لم يبادر هذا الأخير بممارسته على الدرس ! وقد اخترت الاحتمال الثاني وفي ما يلي خواطر حول الطرح والبناء الإشكاليين

إقرأ المزيد...

خارطة طريق لدرس النظرية والتجربة

خارطة طريق لدرس النظرية والتجربة المحور الأول: التجربة والتجريب ماالاشكال المطروح هنا؟ مالقضية التي يتعين معالجتها ومالسؤال أو الأسئلة التي ينبغي الجواب عليها؟ مالم نطرح هذه الأسئلة بشكل دقيق وواضح، فإن كل شيء يصبح ممكنا! وكل النصوص والأطروحات يمكن استدعاؤها وحشرها وتكديسها

إقرأ المزيد...

خارطة طريق لدرس التاريخ

خارطة طريق لدرس التاريخ   يعتمد هذه الدرس على المبادئ التالية: -أولا/ البساطة وصدق المشاكل المطروحة بالنسبة للتلميذ هذا المبدأ الثمين الذي وفق منهاج 1996 ص 11 في التعبير عنها بشكل ممتاز قائلا: يتم تقريب الفكر الفلسفي من التلميذ من خلال احترام

إقرأ المزيد...

خارطة طريق لدرس الغير

خارطة طريق لدرس الغير يعتمد هذه الدرس على المبادئ التالية قبل الدرس: مع احترامي – وأحيانا – إعجابي بالفلسفة المعاصرة وفلسفات ما بعد الحداثة، إلا أني أميل فيما يخص الفلسفة المدرسية الموجهة للمتعلمين إلى الفلسفة الكلاسيكية إذا صحت هذه التسمية، وأقصد بها

إقرأ المزيد...

خارطة طريق لدرس الشخص

خارطة طريق لدرس الشخص الشخص والشخصية، المنهاج والكتب المدرسية الدرس الأول: درس عن الشخص أم عن الشخصية؟ ستكون خارطة الطريق التي اقترحها لدرس الشخص عبارة عن محاولة إلقاء الضوء على اللبس الذي يشوب طبيعة العلاقة القائمة بين مفهومي الشخص والشخصية، لأن فهمنا

إقرأ المزيد...

ما المقصود بخارطة طريق الدرس!؟

ما المقصود بخارطة طريق الدرس!؟ ما هي خارطة الطريق؟ إنها عبارة عن التصور الناظم للدرس الذي تمت بموجبه صياغة إشكالية كل محور على نحو معين، واستحضار تقابلات دون أخرى، وإستدعاء مواقف وانتقاء نصوص دون سواها. بعبارة أخرى، ولأن الدرس الفلسفي يمتح مواده

إقرأ المزيد...